موظف عمومي يضطر للنوم باكرا في البيت بسبب عدم نومه جيدا أثناء العمل

موظف عمومي يضطر للنوم باكرا في البيت بسبب عدم نومه جيدا أثناء العمل

0 By

إضطر موظف عمومي للنوم باكرا في البيت و ذلك لعدم نومه جيدا أثناء العمل كعادته، ممّا أدّى ذلك إلى شعوره بالتعب و النعاس عند عودته إلى منزله. و قد إعتاد هذا الأخير مثل غيره من الموظفين على قضاء أغلب الوقت في القيام بكل شي بٱستثناء العمل، فهناك من يغادر مكتبه للقيام بشؤونه الخاصة كما يقضي ٱخرون الوقت على شبكات التواصل الإجتماعي مثل الفايسبوك و الأنستغرام بما ذلك الألعاب الشهيرة و المتداولة، لكن أغلب الوقت فهو مخصّص للنوم ليكمل يومه في نشاط و حيوية من أجل السهر في العلب الليلية إلى ساعات متأخرة من الليل.

و عبّر هذا الموظف على تذمّره بسبب عدم تركه يأخذ قسطا من الراحة نظرا لبعض الإجتماعات التي لن تأتي بنتيجة لاحقا، هذا و قد أكّدت النقابة أنّها ستسعى للدفاع عن حقوق الموظفين في النوم أثناء العمل مع توفير كل الظروف الملائمة من مفروشات و هدوء، كما أنّها ستسهر على راحتهم في مكاتبهم دون إزعاجهم من قبل الحرفاء.