شاب يحمي لحيته بالكمامة تجنّبا للإصابة بفيروس كورونا

شاب يحمي لحيته بالكمامة تجنّبا للإصابة بفيروس كورونا

0 By

قام شاب تونسي بحماية لحيته من الإصابة بفيروس كورونا من خلال إستعمال الكمامة. و يأتي ذلك بعد أن تابع العديد من الومضات الإشهارية في القنوات و الإذاعات و على صفحات التواصل الإجتماعي، فأقبل على إرتداء الكمامة في كل الأماكن التي يذهب إليها، مثل الأسواق و المحلات التجارية، و ذلك بوضعها على لحيته تجنّبا لوصول فيروس كورونا لها حسب تفكيره، حيث أنّه يمكنه أن يبقى على فمه أو أنفه ثمّ يغادره دون أن يصيبه بأذى. طريقة ناجعة يتّبعها العديد من المواطنين الذين يأكّدون دائما أنّ الوقاية خير من العلاج.

و وفق هذه الظاهرة، يقوم العديد بتغيير الكمامة حسب ملابسه حتّى يكون هناك تناسق و مواكبة للموضة، مع الحرص على لبس الكمامة و وضعها على اللحية إحتراما للبروتكول الصحي، الذي توصي السلطات بٱتباعه تجنّبا للإصابة بفيروس كورونا. كما لا يهتمّ كذك العديد من الموطنين بالألوان من خلال إرتداء نفس الكمامة طيلة أشهر، رغم أنّ مدّة صلوحيتها لا تتجاوز أربع ساعات، حيث أكّد لنا أحد الشباب في حوار لنا معه أنّ الفيروس لا يستطيع العيش في مناخ ملوّث، ليغادره عند وصوله إلى الكمامة بحثا عن شخص ٱخر يستطيع التعايش معه.