أخبار تونس

مؤسس الموقع يخرج عن صمته ويكشف

مؤسس الموقع يخرج عن صمته ويكشف – أخبار
2F9C0575 AC3A 4969 BBCC 4397B505A9F22F9C0575 AC3A 4969 BBCC 4397B505A9F2
بعد الغلق النهائي لـ’طلاق.كوم ‘: مؤسس الموقع يخرج عن صمته ويكشف

خرج مؤسس الموقع الالكتروني” tala9.com” عن صمته بعد الجدل الذي أثاره الموقع والتطورات التيتبعت ذلك من إزالة اللافتة الإشهارية ثم غلق الموقع الالكتروني نهائيا في مرحلة ثانية.

وذكر عزام سوالمية في تدوينة على صفحته أنه لم يكن يتوقع كل هذا التفاعلبخصوص الموقع، مؤكدا أنه تم إنجاز العمل بمقاييس عالمية.

وتحدث المؤسس عن منطلق الفكرة التي كانت مع مجموعة من المختصين “من خيرة ما جابت تونس، الفريق هذا بكل بساطة عندو القدرة والخبرة باش يؤسس مشروع بمقاييس محترمة في وقت قصير وبإمكانيات خاصة وهذا شنوا صار بالضبط في موقع طلاق الي نجم في ثلاثة أيام يوصل يحقق أكبر حملة إعلانية في تاريخ تونس.”

وتابع أن الفريق قرر تعليق موقع “طلاق. كوم” لأن الرسالة أو الهدف الحقيقي من الموقع هو وضع حل لمشكلة ارتفاع نسبة الطلاق في تونس، من خلال توفير خبراء مختصين في العلاقات وتقديم الاستشارات، وفي حالة فشل كل المحاولات لحل الخلاف نقدم المساعدة” وعمرو ما كان الهدف تسهيل أو تعويض المحامي” وفق قوله.
وأضاف المؤسس أنه ستتم مراجعة كل النقاط الي تسببت في الضجة التي أحدثها، وليعود بنسخة جديدة تخدم الهدف الأساسي من تأسيس الموقع دون مخالفة أي قانون، وقال “أحنا أسسناHub لتحويل الأفكار لمشاريع يتكون من نفس المختصين،والباب محلول لكل المستثمرين أو الخبراء باش يمولو ويشاركو في الHub هذا الي باش يخدم على قائمة طويلة من الأفكار ويحاول يخرجها على أرض الواقع بمقاييس محترمة… واليوم عنا مجموعة كبيرة من الأفكار الي باش نخدمو عليها في السنين الي جاية.”

وختم عزام سوالمية بالقول إنها كانت الحلقة الأولي “ومزال عنا بارشة حلقات تبعوهم وكان تحبو ايجاو معانا” وأضاف”اليوم بلادنا تتعدي بمرحلة اقتصادية صعيبة بارشة، وأنا مقتنع انو الحل باش يكون بيد الشباب هاكا علاش لازمنا نحطو اليد في اليد ونخدمو بلادنا كل واحد من بلاصتو عنا إمكانيات كبيرة باش نخلقو نجاح نقعدو نفتخرو بيه الناس لكل” وفق تعبيره.

ياسين عياري

محرر بالموقع و مهتم بالاخبار و كل ما هو جديد في العالم العربي و مدون بخبرة 7 سنوات في الكتابة على المواقع و المدونات و متابعة للشان العربي و العالمي من اخبار عربية و عالمية و رياضية.
زر الذهاب إلى الأعلى
لا يسمح لك لنسخ المحتوى أو عرض المصدر