أخبار العالم

بوبكر بن عكاشة لاصحاب وسائل الاعلام :”لن تنفعكم صانعات الانستقرام يوم لا ينفع الندم .” – المنارة

كتب الاعلامي بوبكر بن عكاشة  تعقيبا على الوضعية المتأزمة لوساءل الاعلام  جاء فيها : وسائل الإعلام تمر بعاصفة قد لا تترك الا القليل منها قيد الحياة .

البعض منها اليوم في حالة موت سريري يرفض لفظ أنفاسه الاخيرة ، متمسكة بالحياة ، مدد الله في أنفاسها ..و لكنها ستموت .

البعض الاخر استفحل “ضعف المداخيل” في جسده.. لن ينجو الا بمعجزة …

السؤال: كيف وصلت المؤسسات الاعلامية الى هذه الوضعية ؟

الإجابة عن هكذا سؤال تتطلب نقاشا مطولا و فهما لطبيعة الوضع الاقتصادي أساسا، كم نحتاج من مؤسسة إعلامية مرئية و مسموعة و مكتوبة ورقية و الكترونية ؟

هل حان الوقت لمراجعة القوانين ؟

هل يجب إنقاذها ، او تركها تواجه مصيرها ؟

هل وجب على أصحاب المؤسسات الاعلامية “الكبرى” التفكير في تنويع مصادر دخلها من خلال التركيز أكثر على منصات إلكترونية و صنع مضمون يمكن أن يمنحها فرصة استقطاب جمهور عربي و لما لا عالمي ؟

كيف يمكن مراجعة العلاقة مع المستشهرين و الحد من سلطة “الوسطاء”؟

ماذا ربح “الوسطاء” بين المستشهر و وسائل الاعلام من تدمير وسائل إعلام عديدة ؟

و أسئلة أخرى كثيرة تهم مباشرة أهل المهنة ….

في النهاية: لن تنفعكم صانعات الانستقرام يوم لا ينفع الندم .

#بوبكر #بن #عكاشة #لاصحاب #وسائل #الاعلام #لن #تنفعكم #صانعات #الانستقرام #يوم #لا #ينفع #الندم #اخبار #تونس

كريم الفضلي

رئيس الموقع و مهتم بكل ما هو اخباري ترفيهي و كل ما هو جديد في العالم العربي و مدون بخبرة 7 سنوات في الكتابة على المواقع و المدونات و متابعة للشان العربي و العالمي من اخبار عربية و عالمية و رياضية.
زر الذهاب إلى الأعلى
لا يسمح لك لنسخ المحتوى أو عرض المصدر