أخبار العالم

طليقة حلمي (صفّي قلبك ) :الي ظهرت معها في تلفزة عشيقتو خلاتلي داري .. و امو تعبت معها و تنكرلها .. و اسقاط القضية كان بالفلوس ” – المنارة

تطورات جديدة خاصة بالحلقة المثيرة للجدل من برنامج صفّي قلبك للمقدم جعفر القاسمي التي كان محورها الشاب المقعد حلمي الذي تعرض الى ضربة غادرة من قبل احد النزلاء في السجن و الذي دخله من اجل عدم خلاص نفقته … قلنا تطورات جديدة نكشفها بصفة حصرية الجديد في خبايا القصة ترويها طليقته امنة التوجاني ابنة الجنوب التونسي و تحديدا ولاية تطاوين التي تواصلنا معنا و التي بانت عليها ملامح الحزن و الشقاء و انتابها شعور بالقهر و الظلم بعد الكم الهائل من الانتقادات بلغت حد الشتم و السب التي طالتها و طالت حماتها ام حلمي … امنة كانت موجوعة من الوضع الصحي لطليقها حلمي و الى ما آل اليه و هي لم تخف ابدا دعاءها لوالد ابنها بالشفاء و الصحة و لكن في المقابل قالت انها لايمكن السكوت على المغالطات و كمية الحقائق المدفونة و التي لم يكشفها البرنامج … في سياق اول قالت امنة طليقة كاشفة اولى المغالطات ان الشابة ” نسرين ” التي ظهرت في ثوب الملاك و انها جارة حلمي في مدينة قرمبالية و التي قدمت نفسها انها فاعلة خير و كافلة بحلمي في وضعه الحالي ليست الا عشيقته و التي كانت سببا في خراب عشها الزوجية و اكدت امنة طليقة حلمي ان اهالي قرمبالية من الجيران و الاقارب يعلمون قصة الخيانة التي تعرضت لها و التي من اجلها كان طلاقي و هروبي الى الجنوب مضيفة انها معروفة بعادتها السيئة … و في سياق متصل ثان اكدت طليقة حلمي ان امه ضحت مع ابنها الشاب بالغالي و النفيس و تعبت معه و سهرت الليالي من اجله و كانت لا تغيب عن زيارته سواء في السجن او في المستشفى و رغم ذلك تنكر لها و لم يفها حقها بل و جرّ وراء ظهوره التلفزي وابل من الشتيمة و السباب رغم كونها امرأة فاضلة و قامت بجهود جبارة و كانت تتنقل الى تطاوين من اجل ان تزور حفيدها و تفرحه ببعض الهدايا و تستقدم الملابس لي و له وهي امراة قمة في الحنان و الطيبة .معرجة كونه من الحيف و الظلم ان يتم ذكرها بالسوء و هي التي قدمت ما لا عين رأت و اذن سمعت ووقفت معها مع ابنها في السرّاء و الضرّاء … في ضفة اخرى كشفت ابنة الجنوب ان طليقها قام باسقط الدعوة و التتبع ضد من اعتدى عليه في السجن ليس من باب المنّة و التسامح فحسب بل قبض من اجل اموال و لكن لسائل ان يسأل اين ذهبت تلك الاموال التي قبضها ؟؟؟ و الجواب حسب شهادة الطليقة غنمتهم عشيقته التي عاج لها و منحها كل ما تحصّل عليه . في المقابل اكدت الطليقة انها امهلت حلمي ستة اشهر من اجل الانفاق عليها و على ابنه و رغم كونه يشتغل و ” يدخل ” الا انه امتنع عن خلاص نفقته و ركز حياته مع عشيقته … و اضافت كنت مضطرة ان ارفع دعوى في عدم خلاص النفقة على اعتبار ما اتحمله من مشقة المحاكم و السفر بين قرمبالية و تطاوين لمتابعة قضية و اكدت انها طليقها ارهقها ماديا و معنويا مما دفعها الى مقاضاته . هذا و قد عرّجت صاحبة الشهادة الطليقة انها مغتاضة جدا ليس على ذاتها بل على حماتها السابقة التي نكلوا بها رواد المواقع التواصل الاجتماعي و الحقوا بها ضررا نفسيا رغم كونها لا تستحق الا الخي على كونها امراة فاضلة و مناضلة . و ترجو امنة التوجاني ان يمنحها برنامج الحق معاك حق الرد لكشف كل المغالطات للرأي العام و ابراز كل ما خفايا من القصة التي عانت منها الويلات .

 


#BBD0E0
»

كريم الفضلي

رئيس الموقع و مهتم بكل ما هو اخباري ترفيهي و كل ما هو جديد في العالم العربي و مدون بخبرة 7 سنوات في الكتابة على المواقع و المدونات و متابعة للشان العربي و العالمي من اخبار عربية و عالمية و رياضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
لا يسمح لك لنسخ المحتوى أو عرض المصدر