أخبار العالم العربي

عبير موسي توجه رسالة من داخل سجنها إلى الرئيس قيس سعيد

في تطورات جديدة ومثيرة، وجهت رئيسة الحزب الدستوري الحر في تونس، عبير موسي، رسالة نارية إلى وزيرة المرأة عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، بعنوان “رسالة امرأة مهددة بالإعدام”. في هذه الرسالة، نددت موسي بإعلان الوزارة، محذرة من الانزلاق الخطير للنظام التونسي نحو نمط حكم يشبه النظام الإيراني الذي ينتهك حقوق المرأة.

في نص الرسالة، أعلنت موسي عزمها توجيه بلاغات عاجلة إلى المنظمات الدولية المعنية على هامش الحملة الدولية السنوية للنضال من أجل مناهضة العـ ـنف ضد المرأة. وقد أكدت أن هذه الخطوة تأتي لإدانة ما اعتبرته “الإنزلاق الخطير” للنظام التونسي.

وفي إعلان مفاجى، أعلنت عبير موسي أنها ستدخل في إضراب عن الطعام خلال فترة الحملة المذكورة، احتجاجًا على ما وصفته بـ”اضطهادها وانتهاك حقوقها الأساسية في الحرية والصحة والنشاط السياسي والإنتماء الفكري”.

وفي خطوة أخرى، حمّلت موسي المسؤولية القانونية والسياسية للسلطة الحاكمة عن أي آثار سلبية قد تتعرض لها، وأوجهت رسمياً للنظام القائم تهمة العـ ـنف والتعذيب ومحاولة اغتيالها وتصفيتها جسدياً، معلنة استعدادها للدفاع عن حقوقها أمام الجهات الدولية.

وختمت موسي رسالتها بنداء إلى نساء تونس للتحرك والتصدي لما وصفته بـ”الخطر الداهم” الذي يهدد حقوقهن، داعية إياهن للاستنجاد بالقانون الوطني والدولي لحماية تلك الحقوق.

تجدر الإشارة إلى أنه تم يوم 5 أكتوبر 2023 إصدار قرار قضائي ضد عبير موسي بتهم تتعلق بإحداث الهرج المقصود على التراب التونسي، وتعطيل حرية العمل، ومعالجة معطيات شخصية دون موافقة صاحبها.



#عبير #موسي #توجه #رسالة #من #داخل #سجنها #إلى #الرئيس #قيس #سعيد

احمد بوعزيز

مدون بخبرة 5 سنوات في الكتابة على المواقع و المدونات و متابعة للشان العربي و العالمي من اخبار عربية و عالمية و رياضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
لا يسمح لك لنسخ المحتوى أو عرض المصدر