أخبار العالم العربي

مكافحة بين العناصر الهاربة من سجن المرناقية وقيادات سياسية كانت في الحكم تكشف عن جملة من الأحداث

في تصريحات حصرية لرياض الفاهم، نائب الأمين العام ورئيس اللجنة المركزية لحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد، تم الكشف عن معلومات هامة تتعلق بتورّط قادة سياسيين حاليين في السجون بقضية “البراهمي وبلعيد”. وجاءت هذه التصريحات بعد أن تمكنت قوات الأمن من إيقاف عناصر تم تهريبها من سجن المرناقية.

وفي تفاصيل القضية، أشار الفاهم إلى أن المعتقلين الذين تم القبض عليهم كشفوا عن حقائق جديدة تتعلق بتورّط قادة سياسيين متواجدين حاليا بالسجون. وأكد أن هؤلاء القادة السياسيين قاموا بأفعال غير قانونية وتورطوا في القضية المعروفة باسم “البراهمي وبلعيد”.

وفي سياق متصل، طالب الفاهم بضرورة مكافحة هؤلاء القادة السياسيين وتقديمهم للعدالة بخصوص هذا الملف لضمان حسن سير العدالة والقانون. وأكد على أهمية التحقيق الشامل في هذه القضية واتخاذ الإجراءات اللازمة ضد المتورطين.

يأتي هذا التطور في القضية بعد أن كانت هناك شكوك حول تورّط قادة سياسيين، وتعززت تلك الشكوك بعد اعتراف العناصر الخمسة.

تجدر الإشارة إلى أن هذه القضية أثارت ردود فعل كبيرة في الرأي العام، حيث يتابع المواطنون بقلق تطورات الوضع، وينتظرون التحقيق الشامل للكشف عن حقيقة التورّط السياسي في هذه القضية الحساسة.



#مكافحة #بين #العناصر #الهاربة #من #سجن #المرناقية #وقيادات #سياسية #كانت #في #الحكم #تكشف #عن #جملة #من #الأحداث

احمد بوعزيز

مدون بخبرة 5 سنوات في الكتابة على المواقع و المدونات و متابعة للشان العربي و العالمي من اخبار عربية و عالمية و رياضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
لا يسمح لك لنسخ المحتوى أو عرض المصدر