أخبار العالم العربي

القيروان: رحيل الممرضة هيبة القيزاني وغضب في صفوف زملائها بعد كشف الأسباب

توفيت الممرضة هيبة القيزاني، التي تبلغ من العمر 34 عامًا وكانت أصيلة حي طريق حفوز، إثر إصابتها بنوبة قلبية حادة. كانت تعمل في المستشفى الجامعي ابن الجزار بالقيروان. يذكر أن الممرضة تم نقلها مؤخرًا من قسم القلب إلى قسم الولادات بقرار إداري، وفقًا لما أفاد به عدد من زملائها.

تشهد المستشفى الجامعي ابن الجزار حاليًا حالة من الغضب في صفوف الأطباء والممرضين، حيث تجمع عدد منهم أمام مقر الإدارة وسط حضور أمني. يعبر زملاؤها عن حزنهم وصدمتهم قائلين: “بَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ”.

يُعبرون عن الأسى والصدمة لفقدان الزميلة والصديقة، داعين الله بأن يصبرهم على فراقها، وأن يرحمها وينعم عليها في جنات النعيم. يُشددون على برها وطيبتها، ويطلبون من الله أن يصبر أهلها على هذا الفاجعة.

ويضيفون بحزن: “ربي يرحمها وينعمها وإن شاء الله مايضيعش حقها، وحسبي الله ونعم الوكيل في كل مسؤول لا يراعي إحساس البشر ويستهزء بصحتهم. إنسانة طيبة برشا، ربي يصبر ولدك على فراقك”.

ويختتمون بالقول: “لله ما أعطى وللهِ ما أخذ، وكلُّ شيءٍ عندهُ بأجلٍ مُسمّى ولا نقولُ إلّا ما يُرضي ربّنا. إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإن لفراقك لمحزنون”.



#القيروان #رحيل #الممرضة #هيبة #القيزاني #وغضب #في #صفوف #زملائها #بعد #كشف #الأسباب

احمد بوعزيز

مدون بخبرة 5 سنوات في الكتابة على المواقع و المدونات و متابعة للشان العربي و العالمي من اخبار عربية و عالمية و رياضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
لا يسمح لك لنسخ المحتوى أو عرض المصدر