أخبار العالم العربي

بلاغ من الجمعية التونسية لإدارة الأزمات حول فيضانات والأمطار الغزيرة المنتظرة


في خبر عاجل، حذرت الجمعية التونسية لإدارة الأزمات من الظروف الجوية المتوقعة في تونس ابتداءً من يوم الأحد, محذرة المواطنين من التقلبات الجوية المحتملة وداعية إلى توخي الحيطة والحذر الشديد.

وفي بلاغ تحذيري أصدرته الجمعية، أشارت إلى أنه من المرتقب أن تتسبب الظروف الجوية في هطول أمطار رعدية غزيرة اعتبارًا من يوم الأحد، مصحوبة بالبرد والرياح القوية على نطاق محدود. وأشارت الجمعية إلى أن هذه الظروف الجوية قد تؤثر سلبًا على الحياة اليومية والأنشطة الاقتصادية في البلاد.

وفي إطار توقعات الجمعية، يمكن أن تسبب الظروف الجوية المتوقعة تأثيرات سلبية على عدة مجالات، منها تضرر المنشآت الهشة والمؤقتة، والمنشآت التي تمر في طور الإنجاز، بالإضافة إلى الأنشطة الفلاحية.

وفيما يلي قائمة بالإجراءات الوقائية التي نصحت بها الجمعية:

إخلاء المناطق المنخفضة: ينصح بضرورة إخلاء المنشآت الواقعة في المناطق المنخفضة والقريبة من مجاري الأودية، واللجوء إلى أماكن آمنة في حالة توقع حدوث فيضانات.

البقاء على اتصال مع الطبيب: للأشخاص المرضى أو العاجزين، يجب البقاء على اتصال مع الطبيب وتجنب العزلة.

تأمين أجهزة الطبية: لمستخدمي أجهزة طبية تعمل بالكهرباء، يجب اتخاذ الاحتياطات اللازمة لضمان استمرارية التغذية بالطاقة.

توخي الحذر على الطرق: يجب تقليص التنقلات خلال فترة هطول الأمطار وتجنب التجول في الغابة أو على مشارف البحر.

حماية الأمتعة وتأمينها: يتعين على الأفراد حماية الأمتعة وتأمينها من تأثيرات الرياح ومياه الأمطار والسيول.

اليقظة داخل المدن: يجب أن يكون الأفراد يقظين داخل المدن ويتجنبون التجول في الأماكن المعرضة لخطر السقوط.

تجنب الأنشطة البحرية: يُنصح بتجنب الأنشطة البحرية خلال فترة الإنذار.

تأتي هذه التحذيرات في إطار استعداد الحكومة والجهات المعنية لمواجهة التحديات الجوية المتوقعة، داعية المواطنين إلى اتباع الإرشادات الصادرة عن السلطات المحلية والتقيد بالإجراءات الوقائية للحفاظ على سلامتهم وسلامة الممتلكات.




#بلاغ #من #الجمعية #التونسية #لإدارة #الأزمات #حول #فيضانات #والأمطار #الغزيرة #المنتظرة

احمد بوعزيز

مدون بخبرة 5 سنوات في الكتابة على المواقع و المدونات و متابعة للشان العربي و العالمي من اخبار عربية و عالمية و رياضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
لا يسمح لك لنسخ المحتوى أو عرض المصدر