أخبار العالم العربي

كيف أصبح شكل وحال الممثلة زهيرة بن عمار بعد سنوات من عدم الظهور في المسلسلات والحوارات التلفزية

في عام 1956، رزقت الساحة الفنية في تونس بواحدة من ألمع نجومها، زهيرة بن عمار، الفنانة الشاملة التي استطاعت تحقيق نجاحات باهرة في عدة ميادين فنية. وُلدت زهيرة في زمن الثورة والتغيير، ما أعطى لحياتها الفنية طابعًا خاصًا وشهرة تستحق الاحترام.

تعد زهيرة بن عمار من الفنانات القلائل اللاتي استطعن ترسيخ أسمائهن في عالم الفن من خلال تأديتهن لمجموعة متنوعة من الأدوار والمسلسلات التلفزيونية. بدأت مسيرتها الفنية في سنوات الثمانينات، حيث برعت في التمثيل وأخذت تلعب أدوارًا متنوعة تبرز موهبتها الاستثنائية.

من بين أبرز أعمال زهيرة بن عمار، نجد سلسلة “لوتيل” التي لاقت إعجاب الجماهير، حيث جسدت دور البطولة ببراعة وأبدعت في تقديم شخصية فتاة تونسية تعيش تحت أضواء فندق فخم. كما شاركت في سلسلة “عند عزيز”، التي تعتبر من الأعمال البارزة في تاريخ التلفزيون التونسي.

في عام 2014، أضاءت شاشات التلفزيون بشكل جديد بفضل مشاركتها في مسلسل “ناعورة الهواء”، حيث أبدعت في تجسيد دور جديد أظهرت فيه مدى تنوع موهبتها. ولم تكتفِ زهيرة بن عمار بذلك، بل استمرت في تقديم الضحك والفرح للجمهور من خلال مشاركتها في سلسلة “أضحك لدنيا”، وكذلك في سلسلة “قهوة جلول”، حيث أثبتت مرة أخرى أنها تتقن مجالات الكوميديا بكل احترافية.

وبهذا الإنجاز الرائع في عالم الفن، أصبحت زهيرة بن عمار لا تُعتبر فقط فنانة متعددة المواهب، بل أيضًا مثالًا للتميز والإبداع في صناعة التلفزيون والسينما. تظل زهيرة، التي تجمع بين الجمال والموهبة، رمزًا للنجاح والتفرد في عالم الفن التونسي، حيث تستمر في إلهام الجيل الجديد وترك بصمتها البارزة في قلوب محبيها.



#كيف #أصبح #شكل #وحال #الممثلة #زهيرة #بن #عمار #بعد #سنوات #من #عدم #الظهور #في #المسلسلات #والحوارات #التلفزية

احمد بوعزيز

مدون بخبرة 5 سنوات في الكتابة على المواقع و المدونات و متابعة للشان العربي و العالمي من اخبار عربية و عالمية و رياضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
لا يسمح لك لنسخ المحتوى أو عرض المصدر