أخبار العالم العربي

الفنان التونسي التليلي الڤفصي يكشف عن وصيته بخصوص أجواء جنازته وما يعده لها


أشار الفنان التونسي التليلي الڤفصي إلى أن حبه للأجواء المرحة لا يقتصر على الأوقات السعيدة، بل يمتد حتى إلى المناسبات الحزينة.

وفي تصريح مفاجئ، كشف الفنان أنه قد أوصى أفراد أسرته بأن يحولوا جنازته إلى يوم من الفرح والموسيقى الشعبية. وعبّر عن رغبته في أن يتم نقله إلى مثواه الأخير وهو محاط بأجواء احتفالية، حيث قال: “أنا في جنازتي نهار، أخر ماذابيا يبدى المزود والدرابك تضرب”.

وفيما يبدو أن هذا القرار يثير تساؤلات حول طبيعة الحياة والموت، يتساءل القراء في هذه الرواية: هل يمكن أن يكون الفرح جزءًا لا يتجزأ من توديع الحياة؟ وهل يمكن للفن أن يمنحنا لحظات من السعادة حتى في اللحظات الأكثر حزنًا؟




#الفنان #التونسي #التليلي #الڤفصي #يكشف #عن #وصيته #بخصوص #أجواء #جنازته #وما #يعده #لها

احمد بوعزيز

مدون بخبرة 5 سنوات في الكتابة على المواقع و المدونات و متابعة للشان العربي و العالمي من اخبار عربية و عالمية و رياضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
لا يسمح لك لنسخ المحتوى أو عرض المصدر