أخبار العالم العربي

تطورات جديدة في قرار الجامعة التونسية الإحتجاج بعد حرمان المنتخب التونسي من ضربة جزاء وعدم إستخدام الفار


تحدث الصحفي الرياضي البارز طارق الغديري عن إحتجاج رسمي قدمته الجامعة التونسية لكرة القدم بسبب عدم استخدام تقنية حكم الفيديو المساعد “الفار” في مباراتها أمام منتخب مالي. وقد أسفرت هذه القرارات الحكمية عن حرمان المنتخب التونسي من إماكنية الحصول على ضربة جزاء, ومخالفة مهمة في اللحظات الأخيرة من المباراة.

وفي تصريحاته، أكد الغديري أن هذا الإحتجاج يأتي كتعبير رمزي عن رفض تونس للظروف التحكيمية الرديئة، ورغم أنه لن يغير نتيجة المباراة، إلا أنه سيكون إنذارًا واضحًا للهيكل القاري المشرف على كرة القدم الإفريقية. وأضاف أن هذا الإحتجاج يعكس صوتًا عاليًا يدافع عن مصالح تونس ويرفع درجة الوعي حول الحاجة إلى تحسين النظام التحكيمي.

وأشار الغديري إلى أن هذا الإحتجاج الرسمي يشكل تنبيهًا للحكام الذين سيديرون مباراة تونس المقبلة أمام جنوب إفريقيا، محذرًا إياهم بأن يكونوا على درجة عالية من العدل والإنضباط. وأوضح أن هذه الخطوة تعزز من فرص الحصول على مباراة نزيهة، وتضع ضغطًا إضافيًا على الحكام لتجنب الأخطاء التحكيمية التي قد تؤثر في نتائج المباراة.

تختم الرواية بتسليط الضوء على دور الإعلام الرياضي في تسليط الضوء على قضايا العدالة في الرياضة وتعزيز الوعي بأهمية تحسين نظام التحكيم لضمان نزاهة المنافسات الرياضية.




#تطورات #جديدة #في #قرار #الجامعة #التونسية #الإحتجاج #بعد #حرمان #المنتخب #التونسي #من #ضربة #جزاء #وعدم #إستخدام #الفار

احمد بوعزيز

مدون بخبرة 5 سنوات في الكتابة على المواقع و المدونات و متابعة للشان العربي و العالمي من اخبار عربية و عالمية و رياضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
لا يسمح لك لنسخ المحتوى أو عرض المصدر