أخبار العالم العربي

كشف ما حدث مع النجم محمد صلاح وأسباب قراره مغادرة بطولة كأس إفريقيا وترك المنتخب المصري



أثار القرار الفجائي لنجم منتخب مصر لكرة القدم، محمد صلاح، بالعودة إلى إنكلترا لاستكمال العلاج، جدلاً واسعًا في الأوساط الرياضية المصرية. وذلك بعد إعلان الاتحاد المصري عن تلك الخطوة، مما أثار تساؤلات حول تأثير هذا القرار على مشوار المنتخب المصري في كأس أمم أفريقيا.

صلاح أعلن رسمياً أنه سيعود إلى إنكلترا لمواصلة العلاج تحت إشراف الجهاز الطبي لفريقه ليفربول، بعد الإصابة التي تعرض لها خلال مباراة غانا. ومن المتوقع أن يعود للمشاركة في حال تأهل منتخب مصر إلى نصف النهائي في كأس الأمم الأفريقية.

ردًا على هذا القرار، قام نجم كرة القدم المصرية السابق، أحمد حسام ميدو، بتوجيه رسائل قوية إلى محمد صلاح. وفي تغريدة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي، طالب ميدو صلاح بالتراجع عن قراره وعدم ترك زملائه في المنتخب في وسط المشوار. وأكد له أنه لا يليق بتاريخه كرياضي أن يترك الفريق ويغادر.

يأتي هذا الجدل في وقت حرج لمنتخب مصر، حيث يتطلع الفريق إلى تحقيق إنجاز كبير في كأس الأمم الأفريقية. وتظهر تعليقات ميدو وردود الفعل من الجماهير تخوفها من أن يكون قرار صلاح سلبيًا على أداء الفريق، وقد يؤثر على تحقيق الأهداف المرجوة.

وعلق الإعلامي سمير الوافي قائلا: عندما أتذكر كيف كان كريستيانو رونالدو يعبر عن حبه لمنتخب بلاده البرتغال بالعرق والدموع والتضحية والقليّب…وهو في عز نجوميته ومجده…ويقاتل على الميدان ويغامر بساقيه دون خوف من الإصابات…ويبكي مع المنتخب بحرقة عند الهزيمة ويطير فرحا عند الانتصار…ولم يكتمل مجده إلا عندما صنع تتويجات قارية وكبيرة لمنتخبه وأسعد شعبه…وعندما أصيب مع منتخبه في كأس العالم ظل إلى جانب زملائه يشجعهم باكيا وهو مصاب ومتألم…ولم يغادر ولم يغدر…!!!!
وعندما أتذكر أيضا ماذا قدم ميسي لمنتخب الأرجنتين حيث قاتل وكافح من أجل حلمه الأكبر كأس العالم فحققه وناله…وجعل أبناء شعبه المهووسين بكرة القدم يتحولون إلى طوفان فرح ونخوة في شوارعهم…وبدون ذلك لن يبلغ تاريخه كله هذه القيمة…!!!
أسحب إحترامي لمحمد صلاح الذي خذل الجميع في بلده وأمته…وتمادى في الخذلان إلى حد الإنسحاب من كأس إفريقيا بمزاجه بعد إصابة مريبة…وعاد إلى ناديه لفيربول بسرعة تاركا زملائه مثل قائد هارب من المعركة…مهينا أطباء المنتخب والبلاد ومستهترا بهيبة المدرب والمسؤولين بعد أن عبث بكل الآمال التي علقها المصريون عليه…ومبررا ذلك في تصريحات بلهاء ورطته أكثر…ولذلك لم ولن يبلغ محمد صلاح قامة وقيمة رونالدو ولا ميسي ولا هالاند ولا بن زيما ولا تلك الأوزان الثقيلة…فأذكى وأعظم لاعبي العالم صنعوا أمجادهم بأمجاد منتخباتهم…وصنعوا تاريخهم بفرحة شعوبهم…!!!

تبقى قضية محمد صلاح محل جدل وانقسام في الرأي العام المصري، حيث يتساءل الكثيرون عن تأثير هذا القرار على مستقبل المنتخب ومدى استعداده للتغلب على التحديات المقبلة في البطولة القارية.




#كشف #ما #حدث #مع #النجم #محمد #صلاح #وأسباب #قراره #مغادرة #بطولة #كأس #إفريقيا #وترك #المنتخب #المصري

احمد بوعزيز

مدون بخبرة 5 سنوات في الكتابة على المواقع و المدونات و متابعة للشان العربي و العالمي من اخبار عربية و عالمية و رياضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى