أخبار العالم العربي

إعلان وفــ،اااة تلميذ في مدنين بسبب ولي صالح.. وهذا ما فعلته عائلته


في حادث مأساوي، توفي طفل تونسي في التاسعة من عمره بسبب العلاج الرعواني الذي قدمه والديه، مما أدى إلى فتح تحقيق قضائي يتعامل مع تهمة القـ ـتل عن غير قصد.

الطفل وصل إلى المستشفى في حالة صحية متدهورة نتيجة لاستخدام والديه لعلاج رعواني تقليدي، حيث تم تناوله واستنشاقه تراباً جلب من إحدى زوايا “ولي الصالحين”. وفيما يتعلق بالقضية، أشار المتحدث باسم المحكمة الإبتدائية بمدنين إلى أن الأب تم احتجازه، بينما تستمر التحقيقات مع الأم.

تجسد هذه الحادثة تحذيرًا حقيقيًا حول خطورة اللجوء إلى العلاج الرعواني والاعتقاد في قدرة الأولياء الصالحين على الشفاء. وتوضح السلطات الطبية التونسية أن هذه الظواهر تشكل تهديدًا جسيمًا، خاصة في المناطق الريفية، حيث يعتقد العديد من الناس في فعالية تلك الوصفات التقليدية.

تحمل القضية تهمة التقصير ضد الأبوين، وفقًا للفصل 217 من المجلة الجزائية، حيث يمكن محاكمتهما بعقوبة السجن لمدة تصل إلى عامين. وتركز النقاشات حول أهمية حقوق الطفل، مع التأكيد على ضرورة توفير العلاج الطبي الحديث والموثوق به كحق أساسي للأطفال.

الوزارة الصحية والسلطات الطبية تستمر في تحذير الجمهور من المخاطر المحتملة للعلاج الرعواني وتشجيع على الاعتماد على الطب الحديث لضمان سلامة الأفراد وتجنب الحوادث المأساوية كتلك التي أسفرت عن وفـ ـاة هذا الطفل البريء.




#إعلان #وفــاااة #تلميذ #في #مدنين #بسبب #ولي #صالح #وهذا #ما #فعلته #عائلته

احمد بوعزيز

مدون بخبرة 5 سنوات في الكتابة على المواقع و المدونات و متابعة للشان العربي و العالمي من اخبار عربية و عالمية و رياضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
لا يسمح لك لنسخ المحتوى أو عرض المصدر