أخبار العالم العربي

بعد غياب طويل عن الظهور للممثلة التونسية سامية العياري.. كشف كيف أصبح حالها اليوم


تحتفظ الممثلة التونسية البارزة، سامية العياري، بمكانة مميّزة في عالم الفن التونسي، حيث تعتبر واحدة من أبرز الشخصيات التلفزيونية التي تركت بصمة قوية على الشاشة الصغيرة.

تألقت العياري في العديد من الأعمال الدرامية خلال مواسم رمضانية متتالية، من بينها مسلسلات مثل “غالية”، “حسابات”، و “عقابات”، حيث قدّمت أدواراً متميّزة أظهرت فيها قدراتها التمثيلية الاستثنائية وبصمتها الفنية الفريدة.

على الرغم من غيابها الحالي عن الساحة الفنية التونسية، إلا أن وهجها التمثيلي ما زال يشع بين محبّيها ومتابعيها، مما يؤكد على الإرث الفني الذي تركته والذي لا يمكن نسيانه.

تقضي العياري حالياً أوقاتها خارج تونس برفقة عائلتها وأبنائها، إذ تقوم بزيارات متكررة إلى بلدها الأم في المناسبات الخاصة وبعض التظاهرات الفنية.

وفي آخر ظهور لها، أبهرت سامية العياري الجمهور بجمالها وأناقتها التي لم تتأثر بمرور السنوات، حيث بدت بنفس الرونق والبهجة التي اشتهرت بها على مدى مسيرتها الفنية.

ردود أفعال الجمهور لم تتأخر في الظهور، حيث أثنوا على موهبتها الاستثنائية وعلى الأدوار المميزة التي قدّمتها، معربين عن إعجابهم الشديد بقدرتها على تقديم شخصيات متنوعة ومعقدة بشكل متقن ومؤثر.

“سامية العياري تظل واحدة من أقوى الممثلات التونسيات، فهي لا تقتصر على تمثيل المشاعر الحزينة فقط، بل تمتلك قدرة فريدة على استحضار مشاعر متنوعة تجعلك تعيش مع كل شخصية تقدمها”، علّق أحد المعجبين.

وبهذا الشكل، تظل سامية العياري محط أنظار الجمهور ومحل تقديرهم، معبّرة عن استمرار نجاحها وتألقها في عالم الفن.




#بعد #غياب #طويل #عن #الظهور #للممثلة #التونسية #سامية #العياري #كشف #كيف #أصبح #حالها #اليوم

احمد بوعزيز

مدون بخبرة 5 سنوات في الكتابة على المواقع و المدونات و متابعة للشان العربي و العالمي من اخبار عربية و عالمية و رياضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
لا يسمح لك لنسخ المحتوى أو عرض المصدر