أخبار العالم العربي

دخلت إلى الجامع فخرجت في صندوق.. كشف ما حدث للطالبة مريم علية وآخر ما حدث معها فجرا


وافت المنية الطالبة بالسنة الثالثة من كلية علوم التربية في المعهد العالي للعلوم الإنسانية بمدنين، مريم عليّة، وهي في حالة سجود أثناء أداء صلاة الفجر.

تُعتبر مريم عليّة من الشخصيات الطلابية المحترمة والمهذبة، وهي من أصول فحصية. وافتها المنية يوم الثلاثاء الموافق 6 فبراير 2024، في مقر سكنها، إذ يرجح أن سبب الوفاة هو نوع من السكتة القلبية.

تشير الروايات المتداولة إلى أن صديقاتها اللاتي كان يشاركنها السكن هناك، هن اللواتي لاحظن وفاتها، وعندما حضرت الحماية المدنية، كانت مريم قد فارقت الحياة.

رحيل مريم عليّة خلّف بصمة من الحزن والأسى في قلوب الأهالي والزملاء في جهة مدنين، سواء في الأوساط الطلابية أو الاجتماعية.

وفي رد فعل مؤثر على رحيلها، نشرت أستاذتها تدوينة تعبر عن الحزن والصدمة، حيث قالت: “إنا لله وإنا إليه راجعون… لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. ببالغ الأسى والحزن نفقد طالبتنا العزيزة والخلوقة المتميزة، مريم عليّة، التي فارقتنا يوم الثلاثاء فجرًا. اللهم اغفر لها وارحمها يا غفور يا رحيم… اللهم احشرها مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين يا رب العالمين… لن ننساك فقيدتنا. أنا شخصياً عزيزة عليا برشا خلفتي أثراً طيباً. بسم الله ما شاء الله وإن شاء الله عند ربي خير. يا الله… ادعوا لها بالرحمة والمغفرة. يرحمنا ويرحمكم الله”.

رحم الله الفقيدة وألهم أهلها وذويها الصبر والسلوان.




#دخلت #إلى #الجامع #فخرجت #في #صندوق #كشف #ما #حدث #للطالبة #مريم #علية #وآخر #ما #حدث #معها #فجرا

احمد بوعزيز

مدون بخبرة 5 سنوات في الكتابة على المواقع و المدونات و متابعة للشان العربي و العالمي من اخبار عربية و عالمية و رياضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
لا يسمح لك لنسخ المحتوى أو عرض المصدر