أخبار العالم العربي

فتاة تونسية تنهار باكية : أنا ضحية طلاق أمي وباب وتوا عايشة وحدي… هذا شنوة وصل صارلي والناس ما رحمونيش


تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو مؤثراً من برنامج الواقع التونسي، يُظهر شابة تونسية تشتكي من تجاربها اليومية ومعاناتها بسبب تفاعل المجتمع مع وضع والديها المطلقين.

في الفيديو، تتحدث الشابة بشجاعة عن تحملها لانتقادات وانظار الناس في الشارع بمجرد معرفتهم بوضع والديها. تناولت أيضًا تحدياتها في تكوين صداقات جديدة والخروج معها، حيث أكدت على أنها تتعرض للانتقاد والتحامل فقط لأنها فتاة ووالديها مطلقان.

وأضافت الشابة أن المجتمع يميل إلى إظلام الفتاة ومهاجمتها بدافع الشرف، مشددة على أنه لا ينبغي أن يكون من العيب أن تخرج الفتاة مع أصدقائها أو تشرب قهوة، معبرة عن استنكارها للنظرة السلبية التي يلقيها المجتمع على تلك الأمور.

وفي ختام حديثها، وجهت الشابة كلمة شكر لوالدتها التي عملت بجد في بيع “خبز الطابونة” لتسهيل حياتها وتربيتها بعد انفصالها عن والدها، معبرة عن امتنانها لوالدها الذي يقوم بدور الأب والأم في العائلة ويحرص على رعايتهما.

هذا الفيديو أثار تفاعلًا واسعًا على منصات التواصل الاجتماعي، حيث عبّر العديد من المستخدمين عن دعمهم للشابة وتضامنهم مع قصتها، مؤكدين على ضرورة تغيير المفاهيم الاجتماعية القديمة وتقديم الدعم للأفراد في مثل هذه الحالات.




#فتاة #تونسية #تنهار #باكية #أنا #ضحية #طلاق #أمي #وباب #وتوا #عايشة #وحدي #هذا #شنوة #وصل #صارلي #والناس #ما #رحمونيش

 

للمزيد من الاخبار الحصرية تابع موقع المنارة

 

احمد بوعزيز

مدون بخبرة 5 سنوات في الكتابة على المواقع و المدونات و متابعة للشان العربي و العالمي من اخبار عربية و عالمية و رياضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
لا يسمح لك لنسخ المحتوى أو عرض المصدر