أخبار العالم العربي

قرار الإعلامي عبد الرزاق الشابي بخصوص إعتزال التلفزة نهائيا


الإعلامي التونسي عبد الرزاق الشابي يتحدث بكل وضوح وصراحة عن أمنياته وآلامه في مسعى للتعبير عن الواقع المرير الذي يواجهه في مجال الإعلام. أعلن الشابي أن أكبر أمنياته في الحياة تتمثل في الاعتزال التام عن العمل الإعلامي، وأن يعيش حياة هادئة بعيداً عن أضواء الشاشات التلفزيونية.

“لا شيء يؤلمني أكثر من الشعور بالاضطهاد والتقيد بوظيفة أفقدتني حريتي وسعادتي”، بهذه الكلمات بوح الشابي بمعاناته مع مهنة الإعلام التي كان يعشقها يومًا، إلا أنها أصبحت عبئاً ثقيلاً يثقل كاهله يوما بعد يوم. وأضاف: “أتعبني المشاكل المتراكمة في بيئة العمل، والضغوطات التي تفرض عليّ من كل جانب، ولا يبقى لي سوى حلم بالتقاعد المنشود”.

ومع تعبيره عن رغبته الشديدة في الاعتزال، أكد الشابي أنه لا يزال مضطرًا لمواصلة العمل لكسب قوت يومه، مشيرًا إلى الأوضاع المالية الصعبة التي تعيشها القنوات التونسية والتي تجعل من التقاعد فعليًا مستحيلاً في الوقت الراهن.

“أنا أحلم باليوم الذي أستطيع فيه الجلوس في بيتي دون أن أفكر في كيفية كسب المال، وأن يكون لدي الوقت الكافي للاستمتاع بحياتي وعائلتي”، بهذه العبارات ختم الشابي حديثه، وهو يعبر عن أمنيات الكثيرين من العاملين في مجال الإعلام الذين يحلمون بحياة هادئة بعيداً عن صخب الشاشات وضجيج الأخبار.




#قرار #الإعلامي #عبد #الرزاق #الشابي #بخصوص #إعتزال #التلفزة #نهائيا

احمد بوعزيز

مدون بخبرة 5 سنوات في الكتابة على المواقع و المدونات و متابعة للشان العربي و العالمي من اخبار عربية و عالمية و رياضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
لا يسمح لك لنسخ المحتوى أو عرض المصدر