أخبار العالم العربي

الرئيس قيس سعيد يكشف ما يخطط له في الكواليس لتونس ويعلن عن قائمة الأسماء / Video Streaming


في تصريح مثير للدهشة، كشف الرئيس التونسي قيس سعيد عن محاولات مشبوهة تستهدف زعزعة استقرار البلاد وتقويض الأمن، من خلال تدبير أموال هائلة قبيل الانتخابات الرئاسية المقررة في الخريف المقبل.

وبينما كان سعيد يكشف عن تفاصيل هذا المخطط بوضوح مدهش، ويصف الجهود الخفية المبذولة لغرق تونس في جو من الفوضى، فإنه لم يكشف عن الشخصيات المدفونة وراء هذه الجهود الخبيثة.

وأكد الرئيس بحزم أنه يتم توزيع أموال بشكل واضح في هذه الأيام من قبل جماعات معينة في عدة مدن تونسية، بهدف تأجيج احتجاجات مدفوعة الأجر، تصبو إلى أهداف حقيرة ومخزية يدركها الشعب التونسي تمامًا.

وأضاف أن السيارات والأماكن والشعارات تم تحديدها ووضعها مسبقًا، ومع ذلك يتظاهر هؤلاء الأشخاص بأنهم ضحايا، ويتباهون بالحق الزائف في تشويه الحقائق ونشر الأكاذيب وزرع الفتن والشائعات.

وأكد سعيد على أنه لن يتسامح مع أي شخص يسعى للتورط مع القوى الخارجية تمهيدًا للاستفادة من الانتخابات، ويتسلل يوميًا إلى مقار البعثات الدبلوماسية.

من جانبه، أشار المحلل السياسي نجيب الدزيري إلى أن الرئيس قصد في تصريحاته الإخواني رضوان المصمودي، ورئيس حزب “قلب تونس” نبيل القروي، والسياسيين السابقين عن الحزب حاتم المليكي ومنذر الزنايدي.

وحذر الدزيري من أن هناك أطرافًا سياسية تريد استغلال التظاهرة القادمة للاتحاد العام التونسي للشغل في ساحة القصبة سياسيًا، حيث تم توزيع أموال من قبل تلك الأطراف بهدف تحريض الأوضاع.

وأدعى الدزيري الأمين العام للاتحاد نور الدين الطبوبي إلى تأجيل التظاهرة لصالح مصلحة الوطن، لكي لا تستفيد هذه الأطراف السياسية من نشاط الاتحاد النقابي.




#الرئيس #قيس #سعيد #يكشف #ما #يخطط #له #في #الكواليس #لتونس #ويعلن #عن #قائمة #الأسماء

 

للمزيد من الاخبار الحصرية تابع موقع المنارة

 

احمد بوعزيز

مدون بخبرة 5 سنوات في الكتابة على المواقع و المدونات و متابعة للشان العربي و العالمي من اخبار عربية و عالمية و رياضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
لا يسمح لك لنسخ المحتوى أو عرض المصدر