أخبار العالم العربي

القصرين: بعد أن تشاجرت مع سائق الحافلة, الإعلان عن رحيل تلميذة الباكلوريا سناء حاجي وصديقتها تكشف ما حدث لها / Video Streaming


في لحظة حزينة تغمرها الأسى والحنين، ودعت التلميذة شذى صديقتها المقرّبة، إليها سناء حاجي، التي وافاها الأجل المحتوم مع منتصف نهار يوم الأربعاء الموافق 13 مارس 2024. انتهت حياة سناء، الجميلة الدائمة الابتسامة، بمأساة تاركة خلفها لوعة وأسى في نفوس أهلها والإطار الإداري والتلميذي بمعهد حاسي الفريد.

تدوينة من قلب صديقتها نقلت مدى الصدمة والألم الذي أصاب الجميع، حيث قالت: “اليوم انتهت حياة سناء الجميلة… سناء كأغلب تلاميذ أريافنا بحاسي الفريد يواجهون نفس المأساة والمعاناة يوميًا… فكم وكم من سناء نفقد حتى ننعم بالحياة؟”.

التلميذة المتوفاة، سناء بنت الهادي بن رابح حاجي، تبلغ من العمر 19 عامًا، أصيلة منطقة الفكة الكامور، كانت تدرس بالسنة الرابعة آداب بالمعهد الثانوي بحاسي الفريد.

تشير المعلومات المتوفرة إلى وقوع خلاف بين سائق الحافلة التي كانت تنقل التلاميذ إلى المعهد وبين التلميذة الراحلة. ونتيجة لهذا الخلاف، تم توجيه الحافلة إلى المركز، وتم إيقاف التلميذة بمركز الحرس الوطني حتى حضور ولي أمرها، وبعد ذلك تم إطلاق سراحها.

ومن جهة أخرى، تعرضت التلميذة لانهيار عصبي نتيجة الظلم الذي شعرت به، مما استدعى نقلها إلى العناية المركزة بالمستشفى الجهوي بالقصرين حيث لفظت أنفاسـ ـها الأخيرة.

بناءً على هذه الواقعة، قامت النيابة العمومية بفتح تحقيق للوقوف على تفاصيل ما حدث وتحميل المسؤوليات.

تدوينة أخرى نشرتها تلميذة أخرى تطرقت إلى الظروف التي أدت إلى هذا الحادث المأساوي، حيث أكدت على ضرورة إيجاد حلول لمعاناة التلاميذ في حاسي الفريد.

هذا الحادث المؤلم يسلط الضوء على الحاجة الماسة للعمل على تحسين ظروف المواصلات والضمانات اللازمة لسلامة التلاميذ، حتى لا تتكرر مثل هذه الحوادث المأساوية مستقبلاً.




#القصرين #بعد #أن #تشاجرت #مع #سائق #الحافلة #الإعلان #عن #رحيل #تلميذة #الباكلوريا #سناء #حاجي #وصديقتها #تكشف #ما #حدث #لها

 

للمزيد من الاخبار الحصرية تابع موقع المنارة

 

احمد بوعزيز

مدون بخبرة 5 سنوات في الكتابة على المواقع و المدونات و متابعة للشان العربي و العالمي من اخبار عربية و عالمية و رياضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
لا يسمح لك لنسخ المحتوى أو عرض المصدر