أخبار العالم العربي

شاب تونسي أراد إيقاع خطيبته في الكاميرا الخفية.. فقررت فسخ خطوبتها منه نهائيا بسبب كلمة قالها لها: مستحيل نسامحو عليها / Video Streaming


أثارت حلقة جديدة من برنامج الكاميرا الخفية التعليلة، الذي يعرض على القناة الوطنية الأولى، موجة من الجدل بعدما تعرضت شابة تونسية لخداع مؤلم تمثل في إيهامها بأنها تشارك في برنامج طبخ بإحدى الفنادق، لتتفاجأ بدخول خطيبها بالبدلة، وهو يحتفل بزفافه مع عروس بالفستان الأبيض.

خلال عملية التصوير، شهدت الشابة لحظة مفاجىة عندما رأت خطيبها وهو يحتفل بزواجه، مما دفعها إلى الانفعال والدخول في مشادات كلامية معه ومع العروس. وقد عبرت الشابة عن غضبها قائلة: “عرس شنوة هذا؟ نرعش بكلي عشرة سنين عرسنا ما بقاش ليه برشا! فيسع نسيت كل شي تضحياتي وبعت العشرة ماتجي شي، شكون لي صبر معاك شكون لي ضحى معاك.. ربي يهنيك ونادمة لي عرفتك وكان تڨعد انت آخر عباد ربي ماعادش نتلفتلك، برة ربي معاك”.

وما أثار دهشة الجمهور التونسي هو رفض الشابة المصالحة بعدما علمت أن هذا كان مقلبًا مدبرًا وأنها شاركت في برنامج الكاميرا الخفية. رفضت الشابة التسامح وأبدت غضبها بكلمات حادة قائلة: “بعدوه من بحذايا، عارفني مانحبهاش الكلمة لي قالها وحكينا عليها قبل وعاودها وحلفت اني ما نسامحوش عليها.. نسيت التفدليك الكل اما الكلمة هاذيك مانسيتهاش”.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الحلقة أثارت استياءً كبيرًا بين المشاهدين الذين عبروا عن غضبهم من استخدام مثل هذه الحيل لإحداث المزيد من الفوضى والإحراج بحق الأشخاص.




#شاب #تونسي #أراد #إيقاع #خطيبته #في #الكاميرا #الخفية #فقررت #فسخ #خطوبتها #منه #نهائيا #بسبب #كلمة #قالها #لها #مستحيل #نسامحو #عليها

 

للمزيد من الاخبار الحصرية تابع موقع المنارة

 

احمد بوعزيز

مدون بخبرة 5 سنوات في الكتابة على المواقع و المدونات و متابعة للشان العربي و العالمي من اخبار عربية و عالمية و رياضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
لا يسمح لك لنسخ المحتوى أو عرض المصدر