أخبار العالم العربي

كاميرا خفية تونسية تتحول إلى كــ،ارثة جديدة بين خطيبين بسبب خيانة زوجية / Video Streaming


أثارت الحلقة الثالثة عشر من برنامج الكاميرا الخفية “التعليلة” التي تعرض على القناة الوطنية، جدلاً واسعاً وتفاعلاً نشطاً عبر مختلف منصات التواصل الاجتماعي، حيث تم تصوير موقف مفاجئ ومفاجى لإحدى المشاركات في البرنامج.

وتدور الحلقة حول موقف قلب حياة فتاة رأت خطيبها مع فتاة أخرى في موكب حفل زفافه، ما دفعها إلى تصرفات غاضبة وصريحة على الهواء مباشرة. وفي رد فعلها، اندلعت موجة من الانتقادات والشتائم تجاه خطيبها والممثلة التي شاركت في تنفيذ الفكرة.

وخلال الحلقة، أسقطت الخطيبة تصريحات قوية تتهم خطيبها بعدم القدرة على اتخاذ القرارات وأن والدته تتدخل في كل شيء، وصلت إلى حد الإهانة المباشرة بتوجيه الشتائم له. وفي وسط هذا الجدل الحاد، فاقمت حالة من الغضب تجاه ما حدث، مما أدى في النهاية إلى فقدان الوعي.

وفي تطور غير متوقع، تبين للخطيبة بأنها كانت ضحية مزحة “الكاميرا الخفية”، مما أدى إلى تخفيف الجو القاسي وإيضاح الغرض الكوميدي للحلقة.

وعلى الرغم من مقاصد البرنامج الكوميدية، إلا أن الحلقة أثارت جدلاً كبيراً بين الجمهور، حيث اعتبر البعض أن استخدام مثل هذه الحيل يمكن أن يتسبب في إحداث أذى نفسي للمشاركين، ما دفعهم إلى المطالبة بتحري الحذر والحساسية في اختيار الأفكار والمواقف التي يتم تنفيذها في البرنامج.




#كاميرا #خفية #تونسية #تتحول #إلى #كــارثة #جديدة #بين #خطيبين #بسبب #خيانة #زوجية

 

للمزيد من الاخبار الحصرية تابع موقع المنارة

 

احمد بوعزيز

مدون بخبرة 5 سنوات في الكتابة على المواقع و المدونات و متابعة للشان العربي و العالمي من اخبار عربية و عالمية و رياضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
لا يسمح لك لنسخ المحتوى أو عرض المصدر